السبت ١٣ / أبريل / ٢٠٢٤
من نحن اتصل بنا سياسة الخصوصية منتدى عالم واحد عالم واحد للتتبع

أخبار عاجلة

<> مفعول حقنة كيتولاك متى يبدأ ومدة التأثير
مسلسلات رمضان 2024

أيلون ماسك يتهم أوبن أيه آي للذكاء الاصطناعي.. خطر على البشرية

أيلون ماسك يتهم أوبن أيه آي للذكاء الاصطناعي.. خطر على البشرية

ملياردير الذكاء الاصطناعي والفضاء الرقمي "ايلون ماسك" صاحب شركتي "تيسلا" و"سبايس إكس" اتهم شركة  "أوبن إيه آي" صاحبة تطبيق الذكاء الاصطناعي الاشهر "تشات جي بي تي" بأنها خطر على البشرية مدللا اتهامه ف يحيثيات الدعوى التي تقدم بها إلى محكمة سان فرانسيسكو بحجب الشركة مصدر الكود البرمجي للتطبيق عن المطورين خلافا لعقد تاسيس الشركة.

وفي الدعوى التي رفعها ايلون ماسك احد المؤسسين لشركة أوبن أيه ايه قبل أن يتخارج منها عام 2018 اتهم "أوبن ايه آي" ومديرها سام ألتمان بانتهاك العقد التأسيسي للشركة لافتا إلى أن "اوبن ايه آي" تأسست على أنها غير ربحية وعلى برامج للذكاء الاصطناعي "مفتوحة المصدر" (مُتاحة وقابلة للتعديل والاستخدام وإعادة التوزيع).

أوضح أنها خلاف لذلك لم تنشر الشركة الكود الخاص بأحدث نسخة من برنامجها "جي بي تي 4"، منتهكةً بهذا التصرّف "العقد التأسيسي" معتبرا أنّ العقد التأسيسي بات موضع شك، متّهمين "اوبن ايه آي" بأنهّا تحوّلت إلى شركة ربحية "مع ما قد يترتب على ذلك من تداعيات كارثية على البشر".

شركة مايكروسوفت ليست بعيدة عن الأزمة خاصة وأنها أصبحت شريكا رئيسيا بعد ضخ 13 مليار دولار استثمارات في أوبن أيه آي لتصبح إحدى أهم الشركات منذ إطلاقها برنامج الذكاء الاصطناعي التوليدي "تشات جي بي تي" التي أعادت توجيه نفسها مذّاك نحو مسار ربحي وقال محامو ايلون ماسك  "لقد تحوّلت أوبن ايه آي بحكم الواقع إلى شركة فرعية مغلقة المصدر لأكبر شركة تكنولوجيا في العالم هي مايكروسوفت.

وطالب ماسك بإزالة "جي بي تي 4" من التصريح الممنوح من "اوبن ايه آي"  لـ "مايكروسوفت"، بالإضافة إلى الحصول على تعويض لم يحدد قيمته.

وكان لتحوّل "اوبن ايه آي" دور في إقالة مجلس إدارتها سام التمان في نوفمبر، لكنّ التمان، وبدعم من "مايكروسوفت"، عاد إلى منصبه في الشركة بعد أيام.

من جانبها كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأنّ هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية تنظر في الاتصالات الداخلية لسام التمان، في إطار تحقيق بشأن الظروف التي آلت إلى إقالته ثم عودته إلى الشركة في نوفمبر.

وتخضع "أوبن ايه آي" أيضاً لرقابة الجهات التنظيمية.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت في يناير الفائت أنّها تتأكّد ممّا "إذا كان استثمار مايكروسوفت في اوبن ايه آي" ينبغي "إخضاعه للمراجعة".

كذلك، أعلنت لجنة التجارة الفدرالية الأميركية (اف تي سي - FTC) في نهاية يناير الفائت، عن إطلاق تحقيق في شأن استثمارات  "مايكروسوفت" و"غوغل" و"أمازون" في شركتي "اوبن ايه آي" و"أنثروبيك" الناشئتين الرئيسيتين في مجال الذكاء الاصطناعي.

 

قمر كامل

موضوعات ذات صلة