×
الأربعاء ٢٩ / مايو / ٢٠٢٤

تحديث إساءة استخدام سلطة الموقع من جوجل مايو 2024 .. كيف تحمي موقعك ج1

تحديث إساءة استخدام سلطة الموقع من جوجل مايو 2024 .. كيف تحمي موقعك ج1

تحديث إساءة استخدام سلطة الموقع من جوجل مايو 2024 

نتناول في الجزء الأول من مقالنا عن تحديثات إساءة استخدام سلطة الموقع إجراءات التدخل اليدوي من جوجل التي بدأت باتخاذ اجراءات يدوية في أكبر تحديدث رسمي رئيسي من جوجل لهذا العام 2024 منذ ساعات تحت مسمى تحديث إساءة استخدام سلطة  الموقع

كانت جوجل قد أعلنت في مارس الماضي خلال أول تحديث أساسي رئيسي لها لهذا العام أنها ستصدر تحديثًا لإساءة سمعة الموقع في شهر مايو وبالفعل بدأ محرك البحث العملاق تحديث إساءة استخدام سمعة الموقع يوم الاثنين 6 مايو.

محاضرة 9 من دورة السيو العملية الثانية من عالم واحد 


المواقع المتضررة من تحديثات إساءة استغلال سلطة الموقع

تأثر عددا كبير من المواقع العالمية ذات سلطة النطاق العالية جدا بالتحديثات من بينها cnn , usa today , La times وغيرها بعد إزاحتهم من ترتيب النتائج الأولى على محرك البحث بسبب إساءة سلطة الموقع والتي تعتمد عليه خوارزميات جوجل في منح الموقع ترتيبا أعلى في نتائج الـ serp  مما يسمح بعرض نتائج إعلانات الكوبونات في صدارة الصفحة الاولى ضمن نتائج هذه المواقع وهو ما ترفضه جوجل.

كما تأثر عددا من المواقع مثل :

رويترز، جي كيو، فوربس حيث أثر تحديث إساءة استخدام موقع Google على مجموعة واسعة من الشركات والتي شهدت جميعها انخفاضًا كبيرًا في تصنيفات محركات البحث الخاصة بها للكلمات الرئيسية المرتبطة بالقسائم والرموز الترويجية.

وتضررت وكالة رويترز، إحدى أكبر وكالات الأنباء في العالم، بشدة من هذا التحديث. شهد موقع الشركة على الويب، والذي حصل سابقًا على تصنيف عالٍ في العديد من الكلمات الرئيسية للقسائم والرموز الترويجية، انخفاضًا كبيرًا في ظهوره على محرك البحث.

 وقد أدى ذلك إلى تكهنات حول التأثير المحتمل على تدفقات إيرادات رويترز، حيث من المحتمل أن تكون الشركة تحقق دخلاً كبيرًا من التسويق بالعمولة والمحتوى المدعوم المتعلق بهذه الكلمات الرئيسية.

وبالمثل، شهدت كل من مجلة GQ وForbes ، إنخفاضًا كبيرًا في تصنيفاتها على محركات البحث. من المعروف أن هذه الشركات، مثل رويترز، تستفيد من سلطتها وسمعتها لتصنيف الكلمات الرئيسية للقسيمة والرمز الترويجي المربحة، وغالبًا ما يكون ذلك على حساب الملاءمة وتجربة المستخدم.

ومن المتوقع أن تتبع الإجراءات اليدوية إجراءات خوارزمية أكثر قسوة كجزء من هذا التحديث .. على الفور قامت العديد من مواقع الويب بإزالة الصفحات التي يمكن اعتبارها استضافة لمحتوى تابع لجهة خارجية فقط من أجل تصنيفها في مرتبة عالية في محركات البحث.

الجدير بالذكر أن الإجراءات اليدوية تعني قيام موظفو Google بمراجعة مواقع الويب بشكل يدوي بعيدا عن الآلة  لتحديد ما إذا كان يجب أن تخضع لإجراء يدوي، مما يعني عمومًا إزالتها من فهرس البحث.

إساءة استخدام سلطة الموقع – السيو الطفيلي

يقصد بإساءة سلطة الموقع قيام مسئولو موقع ما بنقل المحتوى الخاص بهم إلى موقع ويب آخر لديه سلطة نطاق عالية  للحصول على تصنيف أعلى في محركات البحث إنه في الأساس مثل ناشر يستغل موقع ويب ناشر آخر وتعرف بالسيو الطفيلي.

 ويتم إساءة استخدام سلطة النطاق – السيو الطفيلي من قبل العديد من العلامات التجارية الكبرى، خاصة فيما يتعلق بمراجعات المنتجات وبطاقات الائتمان.

تستهدف سياسة Google المحددة مواقع الويب التي تستضيف محتوى جهة خارجية، حيث من المحتمل أن لا يكون للناشر المضيف أي علاقة بالمحتوى المستضاف.

ولتحديد أكثر دقة فإن إساءة استخدام سلطة الموقع تحدث عندما يتم نشر صفحات أو محتوى أو كوبونات تابع لمواقع كطرف ثالث أو ما يعرف بـ  third partyمع القليل من إشراف أو مشاركة الطرف الأول أو بدونها، حيث يكون الغرض هو التلاعب بتصنيفات البحث من خلال الاستفادة من إشارات التصنيف الخاصة بموقع الطرف الأول.

 تشتمل صفحات الطرف الثالث third party هذه على صفحات دعائية أو إعلانية أو شريكة أو صفحات أخرى تابعة لجهات خارجية تكون عادةً مستقلة عن الغرض الرئيسي للموقع المضيف أو يتم إنتاجها دون إشراف وثيق أو مشاركة من الموقع المضيف، ولا توفر سوى قيمة قليلة أو معدومة للمستخدمين.

ما هو تحديث إساءة استخدام سمعة موقع Google؟

يستهدف تحديث إساءة استخدام سمعة الموقع، الذي تم الإعلان عنه في عام 2023 ويتم طرحه الآن، على وجه التحديد المواقع التي تعطي الأولوية لتحقيق الدخل على تقديم قيمة حقيقية للزائرين.

يتضمن ذلك المواقع التي تركز بشكل كبير على عرض كوبونات الجهات الخارجية وعروض الشركاء التابعين دون تقديم معلومات فريدة أو مفيدة.

محرك البحث جوجل يهدف بالأساس إلى تقديم أفضل النتائج للمستخدمين والحصول على محتوى عالى الجودة مرتبط بعمليات البحث بشكل اساسي بينما تقوم إساءة استخدام سلطة الموقع باستخدام تكتيكًا يُطلق عليه "SEO الطفيلي" ويعني كما أسلفنا يحدث قيام موقع ويب بتأجير جزء من سلطة النطاق الخاص به للصفحات المليئة بمحتوى غير أصلي أو منخفض الجودة، أو ما هو أسوأ من ذلك، البريد العشوائي المباشر وفي كثير من الأحيان، لا يتم دمج هذه الصفحات بشكل جيد في الموقع الفعلي ولكن من خلال أكواد ورموز ضمن صفحة  html.

وتوضح جوجل أن سياسة السيو الطفيلي خطيرة جدا إذ تستنزف حركة المرور بشكل غير عادل وتلوث النتائج بينما تريد Google مكافأة أولئك الذين يبذلون جهدًا حقيقيًا.

المواقع المستهدفة ضمن حملة إساءة استخدام سلطة الموقع تشمل :

•      مواقع الأخبار الرئيسية :  AP News، وOutlook India، وThe Telegraph التي ترتبط إلى حد كبير مع مقدمي خدمات خارجيين مثل Taboola

•      الناشرون المعتمدون:  Wired (يبدو أنها تستخدم نفس مزود القسيمة مثل The Washington Post)

نتائج الحملة :

•      لم يتم الوصول إلى جميع المواقع (حتى الآن)

•      نطاق التأثير :  يبقى السؤال ما إذا كانت العقوبة المفروضة على الصفحات التي تركز على القسيمة ستؤثر سلبًا على تصنيف النطاق بأكمله.

•      أهمية الارتباطات :  يبدو أن العديد من المواقع المتأثرة تشترك في موفري قسائم شائعين (مثل Widilo وUpfeat وThe Savings Group).

كيف تحمي موقعك من تحديثات إساءة استخدام سلطة الموقع ؟

•      التركيز على المحتوى الأصلي :  قم بإنشاء محتوى فريد وقيم يتجاوز مجرد عرض القسائم.

•      الشركاء التابعون للطبيب البيطري :  اختر الشركاء التابعين بعناية، مع التأكد من أن ممارساتهم تتوافق مع إرشادات Google.

•      نوّع إستراتيجيتك : لا تضع كل بيضك في سلة القسيمة واستخدام الكوبونات كتحقيق للربح انما نوع جهودك لتحقيق الدخل.

حماية موقعك : أفضل الممارسات

•      إعطاء الأولوية لتجربة المستخدم :  اسأل نفسك دائمًا، "هل هذا المحتوى يفيد زوار موقعي حقًا؟"

•      تقديم رؤى فريدة :  شارك تجاربك أو تقييماتك أو مقارناتك المتعلقة بالكوبونات والعروض.

•      ابحث عن روابط خلفية عالية الجودة من خلال تقديم محتوى عالي الجودة يقنع المواقع ذات السلطة بأخذ روابط لك.


أقرأ أيضا الجزء الثاني للمقال من هنا 


محمد الضبعان

موضوعات ذات صلة