×
الأربعاء ٢٩ / مايو / ٢٠٢٤

عالم واحد للإعلام والبرمجيات تقاضي جوجل بعد ضرر التحديثات الإحتكارية الأخيرة | محمد الضبعان يكتب : فض عذرية المحتوى الرقمي في تحديثات جوجل

عالم واحد للإعلام والبرمجيات تقاضي جوجل بعد ضرر التحديثات الإحتكارية الأخيرة | محمد الضبعان يكتب : فض عذرية المحتوى الرقمي في تحديثات جوجل

عالم واحد للإعلام والبرمجيات تقاضي جوجل بعد ضرر التحديثات الإحتكارية الأخيرة

محمد الضبعان يكتب : فض عذرية المحتوى الرقمي في تحديثات جوجل الأخيرة

بات من المحتم علينا كصحفيين وأعضاء في نقابة الصحفيين المصرية العريقة بالإضافة إلى كل منشئي المحتوى الرقمي مواجهة تسلط جوجل الرهيب على كل المحتوى العربي والعالمي وعلى سوق الإعلانات العربي والعالمي أيضا في ظل ضعف من المتخصصين أمام مواجهة هذا التسلط حتى سولت لجوجل نفسها بأن تعيث في المحتوى الرقمي فسادا وتسلطا وتخرج بتحديثات جديدة خلال شهر مايو الحالي ظاهره الرحمة وباطنه الفساد .. ظاهره الحفاظ على عذرية المحتوى الرقمي من إساءة الاستخدام خاصة من المواقع التي لديها سمعة قوية وسلط نظاق هائلة مثل مواقع سي إن إن يو إس أيه توداي وغيرها التي سولت لها نفسها حسب جوجل بأن تعرض إعلانات على مواقعها ونتيجة لقوة هذه المواقع على محرك البحث جوجل ظهرت هذه الاعلانات من خلال سي ان ان ضمن النتائج الأولى على محرك البحث وهو الامر الذي ترفضه جوجل وطالبت بان يكون المحتوى فقط هو ما سيظهر لذلك على هذه المواقع عدم استخدام اللوحات الاعلانية بهذا الشكل ولكن من المعروف أن المواقع تعييش وتربح وتنفق على مصاريف تشغيلها من الاعلانات فقط .

أما باطن التحديثات فهو الجحيم بعينه وهو بالفعل سلوك احتكاري مشين من قبل عملاق البحث العالمي جوجل مع القليل من التحليل نستشف ونصل إلى هدف جوجل الأساسي وهو الحفاظ على سطرتها بلا منازع على سوق الاعلانات العالمي لذلك قامت بتحديثات لإزاحة المواقع الكبيرة وايصال رسالة للجميع بأنها فقط القادرة على إظهار هذا على محرك البحث وإخفاء ذاك .

نتيجة لهذا السلوك الاحتكاري البغيض من جوجل ستتكبد المواقع خسائر فادحة بعد أن كانت على قمة محرك  البحث ضمن النتائج الأولى وهو الأمر الذي كان يضمن لها زيارات عالية مما يمكنها من جلب إعلانات كيرة وتعزيز مراكزها المالية وتمكينها من الإنفاق على التشغيل وهو الأمر الذي اصبح محل شك بعد إزاحتها من النتائج الأولى على محرك البحث وبالتالي فقد الزيارات القادمة من محرك البحث والتي تشكل لوحدها أكثر من 80% في المتوسط من حجم زيارات المواقع.

هذه الأزمة لا تطال فقط المواقع العالمية بل تنطبق أيضا على المواقع المصرية والعربية وهو الأمر الذي يعزز من سيطرة جوجل الاحتكارية على المحتوى العربي بل وتوجيه المحتوى إلى اتجاهات سياسية ومعلوماتية محددة تتماهى مع توجهات امريكا والغرب لذلك علينا كأعضاء نقابة صحفيين وأصحاب مواقع مواجهة هذه الممارسسات الاحتكارية وندعو في عالم واحد للإعلام والبرمجيات لتشكيل تحالف في مواجهة هذه الممارسات الاحتكارية .

وعلينا أيضا ألا ندفن رؤوسنا في الرمال مثل النعام وأن ننتقد أنفسنا أيضا فنحن منذ اللحظة الأولى تركنا المجال لجوجل أن تميد في الأرض وأن تعزز ممارساتها الإحتكارية ولم نستطع أن نفعل مثل الصين أو روسيا بانشاء محركات بحث وأن تكون بيانات مجتمعاتنا داخل سيرفرات على أراضينا ولكن تركنا المجال لجوجل أن تستحوذ على كل البيانات الخاصة بمواطني الدول العربية وتنقلها إلى سيرفرات على الأرض الامريكية مما يهدد أمننا القومي بخطر داهم .

كما لم نستطع أن نقاضي جوجل على ممارساتها الاحتكارية والتسلط على المحتوى المصري والعربي مثلما فعلت دول أخرى وبناء عليه نعلن في "عالم واحد للإعلام والبرمجيات" رفع دعوى قضائية على جوجل لتسلطها على المحتوى الخاص بنا وضد الممارسات الاحتكارية لجوجل ونقل بياناتنا إلى سيرفرات خارج حدود الوطن واستخدامها في تقنيات الذكاء الاصطناعي الأمر الذي يشكل خطرا بالغا على سلامة مجتمعنا وهنا نطالب الحكومة المصرية بدعمنا في مواجهة جوجل ونوجه الدعو لمن يرغب في الإنضمام إلينا.

محمد الضبعان

موضوعات ذات صلة